وسام الساعون في الخير

تسعى الجمعية إلى منح وسام الساعون في الخير إلى رواد العمل التطوعي في البحرين ودول الخليج من خلال مجلس أمناء الجائز، الذي تحدد جمعية الكلمةالطيبة أعضاؤه بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، ويضع المجلس معايير خاصة بالجائزة ويتم تعميمها على جميع مؤسسات المجتمع المدني في المملكة والدول الخليجية.
تهدف الجائزة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، منها:
1. زيادة الدافعية للعمل التطوعي لدى المنظمات الانسانية وغير الربحية، من خلال تكريم روادها الذين صمموا على أن يساهموا بأنفسهم في جهود الرعاية الاجتماعية وحل المشكلات الاجتماعية المطروحة.
2. تعزيز التفكير الاستراتيجي لدى إدارة المؤسسات التطوعية عن طريق إكسابهم الثقة فيما يقومون به وتزويدهم بالمعرفة المطلوبة لنجاح أعمالهم، حيث إن أنجح رواد العمل الاجتماعي يجب أن يكونوا ميالين إلى التخطيط للمستقبل، ويتسمون بجودة العمل والكفاءة فيه، كما يجب أن يكونوا أكثر التزاماً مع فريق العمل والشركاء، مع ترجيح الاعتبارات طويلة الأجل على الحصول على نتائج آنية على المدى القصير.
3. إرسال رسالة واضحة للمجتمع عموماً والشباب خصوصاً على تشجيع جلالة الملك عاهل البلاد المفدى للعمل الخيري التطوعي، بما يمهد كل الطرق أمام برامج استقطاب المتطوعين وبناء جسور التواصل بين المتطوعين والجمعيات والمؤسسات الخيرية والفعاليات التطوعية.
4. تشجيع الإبداع حيث سيكون المكرمون من أصحاب البرامج والتجارب التطوعية في مجال اهتماماتهم وتخصصاتهم.
5. تعزيز التعاون وتبادل الخبرات حيث يمكن للمؤسسات التي تواجه صعوبات في زيادة مواردها من الالتقاء بالرعاة من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد وعرض برامجها والحصول على التمويل اللازم لها، كما ستشجع الجائزة المؤسسات التطوعية على التخلي عن نمط العمل كجزر منعزلة إلى تبادل الخبرات والعمل في مشروعات مشتركة يكون لها تأثير أكبر في مواجهة الفقر وسائر المشكلات الاجتماعية.
- المكرمون والمشاركون:
يختار مجلس أمناء الجائزة المكرمين بناء على ترشيحات المنظمات التطوعية التي ينضوون معها، وتنطبق عليهم المعايير المحددة، من أجل تكريمهم في حفل خاص بالجائزة. وتقوم جمعية الكلمة الطيبة أيضاً بتوجيه دعوات المشاركة في حفل توزيع الجائزة لعدد من المؤسسات الرسمية والمدنية الوطنية والعربية والدولية.
- كتاب توثيقي:
تقوم الجمعية بطباعة كتاب خاص، يوثق للجائزة، ويشمل على كلمات وصور الحفل والسير الذاتية للمكرمين تحت عنوان: "الساعون في الخير 4"، علماً أنها قد أصدرت كتباً مشابهة في احتفالياتها باليوم العالمي للتطوع خلال الأعوام الماضية.
ثالثاً: أهم فعاليات الاحتفاليـة
لا تقتصر احتفالية جمعية الكلمة الطيبة على جائزة الساعون في الخير، التي أصبحت إحدى الجوائز المعروفة خليجياً وعربياً على المستوى الأهلي، وإنا تسعى الجمعية إلى تنظيم عدد من الفعاليات الأخرى في إطار برنامج الإحتفالية.
وتهدف هذه الفعاليات إلى تحقيق عدد من الأهداف، أهمها:
1. تشجيع مؤسسات المجتمع المدنى على المشاركة والمساهمة في فعاليات الاحتفالية.
2. تنظيم ندوات ولقاءات تشارك فيها قيادات العمل التطوعي وخبراء خدمة المجتمع، من أجل حث المواطنين والشباب للمشاركة بأعداد كبيرة في الأنشطة التطوعية وإبرازها للمجتمع.
3. إتاحة الفرصة أمام وسائل الإعلام للقيام بدور أكثر تأثيراً في التعريف بالمشروعات التي ترتبط بالعمل التطوعي وإشباع حاجات الشباب ومدى حاجة المجتمع إليهما ودورهما في عملية التنمية.
4. وكذلك إبراز دور الشباب العاملين في هذا المجال بطريقة تكسبهم الاحترام الذاتي واحترام الآخرين.
- معرض الجمعيات التطوعية:
يشارك في المعرض عدد من الجمعيات البحرينية والخليجية.
ويشمل المعرض أجنحة متعددة تعرض خلالها الكتيبات والبروشورات التعريفية والمجلات والمواد الإعلانية عن برامج ومشروعات الجمعيات المشاركة ويعتبر فرصة كبيرة لهذه المنظمات واللجان والمجموعات التطوعية من أجل التعريف بها وعرض أعمالها وبرامجها، كما يعد المعرض أيضاً فرصة للمشاركين والضيوف في التعرف عن قرب على برامج ومشروعات المنظمات الأخرى.
ويعتبر المعرض هو الأول من نوعه في مملكة البحرين الذي يجمع هذه الكوكبة من المنظمات الأهلية الناجحة الذين يجتمعون في مكان واحد في مملكة البحرين من أجل الاستفادة المتبادلة وتبادل الخبرات، وعرض إنجازاتهم وبرامجهم التي يخدمون بها مجتمعهم أمام الإعلام والرأي العام، بما عزز تلك النجاحات ويعطيهم الفرصة لجذب متطوعين جدد.

All rights reserved For GOOD WORD SOCIETY - BAHRAIN
Developed by: TechPio

Search